التبرع بالدم.. فوائده وشروطه

التبرع بالدم.. فوائده وشروطه

تصلنا في بعض الأحيان رسائل يبحث مرسلوها عن متطوعين للتبرع بالدم، فتنتابنا الرغبة في المساعدة والتضحية بدمائنا لإنقاذ شخص ما قد لا نعرفه

ولكن ما هو التبرع بالدم؟ وكيف نعلم إن كان بإمكاننا التبرع بالدم؟ وهل هناك أي فوائد تعود على صحة المتبرع بالنفع؟

كل هذه الأسئلة وأكثر، سنجيب عليها فيما يلي.

يعرف التبرع بالدم على أنه إجراء تطوعي طبي، يتم من خلاله نقل الدم بالكامل او أحد مكوناته من شخص إلى الدورة الدموية لشخص آخر. ويعمل هذا الإجراء على إنقاذ حياة الكثير من الأشخاص في بعض الحالات، مثل فقدان كمية كبيرة من الدم بسبب الحوادث. ويمكن استخدامه لتعويض الدم المفقود أثناء الجراحة، ولعلاج حالات فقر الدم الحاد أو نقص الصفائح الدموية الناتج عن أمراض الدم. وكذلك في المضاعفات التي تحدث أثناء الحمل أو بعده.

يؤخذ حوالي 480 مل من الدم وهي ما تقارب 8% من نسبته الكلية، خلال 10 دقائق تقريبًا.

 

أنواع التبرع بالدم:

التبرع بالدم الكامل، ويشمل جميع مكوناته (خلايا الدم الحمراءالبلازماالصفائح الدموية). وهو يعد أكثر أنواع التبرع بالدم شيوعًا.

الصفائح الدموية.

بلازما.

خلايا الدم الحمراء.

 

شروط التبرع بالدم:

العمر من 16 – 65 سنة.

لا يقل عن الوزن عن 50 كجم.

الهيموجلوبين للإناث بين 12 – 14 جم، وللذكور 14 – 17 جم.

لا تزيد درجة الحرارة عن 37°.

ضغط الدم أقل من 80/120 ملم زئبق.

 

لا يمكن التبرع بالدم في الحالات التالية:

الإصابة بأحد الأمراض المعدية (إيدز، التهاب الكبد ب، فيروس ج، الزهري، الملاريا).

الإصابة بأمراض الدم الوراثية.

الإصابة بفقر الدم او السكري، او ارتفاع ضغط الدم أو السرطان.

الحمل.

 

ويمكن التبرع كل شهرين على الأقل، على ألا تزيد مرات التبرع في السنة الواحدة عن 5 مرات.

 

فوائد التبرع بالدم:

أثبتت إحدى الدراسات الأمريكية لعلم الأوبئة بأن خطورة الإصابة بالنوبات القلبية تقل لدى المتبرعين بدمائهم بنسبة 88%، و 33% لأمراض القلب والأوعية الدموية عن غيرهم ممن لا يتبرعون بدمائهم بصفة دورية.

ويعود ذلك إلى ثلاثة عوامل:

أولاً: اشتراط سلامة المتبرع بالدم من ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول، مما يضعف احتمالية إصابته بأمراض القلب.

ثانيًا: يعمل التبرع على إزالة 250 مل من الحديد، حيث أن ارتفاع نسبة الحديد في الدم يعمل على زيادة احتمال تصلب الشرايين.

ثالثًا: تعد لزوجة الدم أحد مسببات أمراض القلب، ولذلك فإن الدور الذي تلعبه عملية التبرع بالدم في تخفيض لزوجته يكون سببًا في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

وكذلك فإن التبرع بالدم يعمل على تنشيط نخاع العظام الذي يلعب دوراً في إنتاج خلايا دموية جديدة، مما يعزز نشاط الدورة الدموية أيضًا. كما أضافت إحدى الدراسات بأن للتبرع بالدم مرة كل عام، دورًا في تقليل احتمال الإصابة بأمراض الدورة الدموية وسرطان الدم

وهذا يعني أننا حين نتبرع بنسبة لا تتجاوز 8% من دمائنا فإننا نساهم في إنقاذ حياة شخص ما، وسنحمي أنفسنا أيضًا من الإصابة بالعديد من الأمراض الخطرة.

 

المصدر:

HEALTH BENEFITS OF DONATING BLOOD

http://www.oneblood.org/media/nancys-news/20376-Health-Benefits-of-Donating-Blood.stml

Donating Blood – Topic Overview

http://www.m.webmd.com/a-to-z-guides/tc/donating-blood-topic-overview